الأحد، 20 مايو، 2012

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


وَالحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلَى خَاتَم الأَنْبِيَاءِ وَالمُرْسَلِين
الحَمْدُ للهِ الذِي مَنَّ عَلَيْنَا بِنِعْمَةِ الثَّوْرَةِ عَلَى الظَّالِمِينَ وَأَعْوَانِهِم مِنْ حَيْثُ لا نَحْتَسِب ... بِغَيْرِ حَوْلٍ وَلا قُوَّةَ لَنَا إِلا بِه


وَهَا نَحْنُ بِفَضْلِ اللهِ وَمِنَّتِه نَخْتَارُ مَنْ نُرِيد






فَكَيْفَ سَتَخْتَارِين ؟ :



اَوَّلا : إِيَّاكِ واخْتِيَارِ الظَّالِمِينَ وَأَعْوَانِهِم أوالصَّامِتِينَ عَلَى ظُلْمِهِم

باخْتِصَارٍ إِيَّاكِ وَالفُلُول : لا تَكُونِي سَبَبًا لِعَوْدة الظُّلْم والاسْتِبْدَاد مَرَّة أُخْرَى












ثانِيًا : لا تسمعي للإِعْلامِ الفَاسِد الكَاذِب التَّابِع للنِّظَامِ البَائِد






ثَالِثًا : لابُدّ أَنْ يَكُون المُرَشَّح ذُو مَرْجِعِيَّة إسْلامِيَّة :




فَنَحْنُ كَمُسْلِمِينَ ارْتَضَيْنَا أَنْ يَكُونَ لَنَا الإِسْلَامَ دِينَا وكِتَابُ اللهِ وَسُنَّةَ رَسُولِهِ مَرْجِعُنَا

يَقُولُ اللهُ تَعَالَى لِنَبِيِّه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم :

" إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلَا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا "

فَالحَمْدُ للهِ الذِي حَفِظَ لَنَا كِتَابَهُ لِيَكُون حَكَمًا فِي سَائِرِ الأَزْمَان




وَهُوَ القَائِلُ سُبْحَانَه :

" الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا "


فَالحَمْدُ للهِ الذِي أَتَمَّ لَنَا دِينَنَا وَرَضِيَهُ لَنَا دِينًا لِيَكُونَ لَنَا مُرْشِدًا فِي سَائِرِ الأَحْوَالِ وَ كُلّ مَنَاحِ الحَيَاة


وَهُوَ القَائِل سُبْحَانَه:
" إِنِ الحُكْمُ إِلا للهِ أَمَرَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاه ذَلِكَ الدِّينُ القَيِّم "

كَذِبَ وَافْتَرَى مَنِ ادَّعَى أَنَّ الإسْلامِ لَا يَصْلُح لِحُكْمِ البِلادِ وَالعِبَادِ وَنُشْهِدُ اللهَ أَنَّنَا بُرَءَاءُ مِنْ أَمْثَالِ هَؤُلاءِ
وَنُشْهِدُ اللهَ أَنَنَا لَم وَلَنْ نَرْضَى بِغَيْر شَرْعِهِ حَكَمًا لَنَا
وَنَسْأَلُ اللهَ أَنْ يُتِمَّ عَلَيْنَا نِعْمَتَهُ بِتَحْكِيمِ شَرْعِهِ لِيَكُونَ رَحْمَةً لِلعَالَمِين ... آمِين




رَابِعًا : اقْرَئِي بَرْنَامجهُ الرِّئَاسِي واخْتَارِي الأَصْلَح .


خَامِسًا وَأَخِيرًا : كثرة الدّعاء وصَلاة اسْتِخَارَة









بلّغِي مَنْ تَعْرِفِين



ليست هناك تعليقات: